مراجعة فيلم Wristcutters: A Love Story: أغرب قصة حب يمكنك مشاهدتها

You are currently viewing مراجعة فيلم Wristcutters: A Love Story: أغرب قصة حب يمكنك مشاهدتها
فيلم Wristcutters: A Love Story

فيلم Wristcutters: A Love Story هو قصة حب مختلفة عن أي قصة رومانسية قد تكون شاهدتها من قبل. إنها قصة حب في العالم الفاصل بين الحياة والموت. في هذا المقال نتناول سوياً مراجعة فيلم Wristcutters: A Love Story بشيء من التفصيل.

قصة فيلم Wristcutters: A Love Story

تدور أحداث الفيلم حول زيا – باتريك فوجيت – الشباب الذي أقدم على الانتحار بسبب فشل قصة حبه مع صديقته ديزري – ليزلي بيب – فينتقل بعدها إلى عالم غرائبي كئيب يفتقر فيه سكانه إلى القدرة على الابتسام. إنه يبدو إلى حد كبير مثل العالم الحقيقي إلا أنه أكثر قتامة. هذا هو العالم الذي يجمع جميع المنتحرين في العالم.

في هذا العالم يعمل زيا في إحدى مطاعم البيتزا ويعيش مع شخص داخل غرفة حقيرة في ظل أوضاع مزرية. ويتعرف على أحد الأشخاص خلال وجوده في حانة من الحانات. ومن ثم تنشأ صداقة بين زيا ويوجين – شيا ويغام – ثم يعلم عن طريق الصدفة أن صديقته التي كان يحبها في العالم الحقيقي قد انتحرت كذلك. لذا يحاول العثور عليها في هذا العالم.

الرحلة

ينطلق زيا مع صديقه في رحلة بالسيارة عبر الطرق القاحلة من أجل البحث عن صديقته وفي الطريق يقابلا فتاة تدعى ميكال تخبرهم أنها في مهمة للبحث عن الأشخاص المسؤولين عن هذا المكان لتخبرهم أنها جاءت هنا عن طريق الخطأ فهي لم تنتحر بل ماتت نتيجة جرعة زائدة من المخدرات. تذهب معهما ميكال خلال رحلتهما من أجل الوصول إلى الأشخاص المسؤولين.

يحاول يوجين أن يتخلص من صحبة ميكال، لكنهما بعد التخلص منها ينقذها زيا من براثن ضابط شرطة ألقى القبض عليها بعد أن شوهت لافتة على الطريق. فتعود مجدداً لصحبتهما، وخلال الرحلة يتقابل الجميع مع شخصية غريبة تدعى نيلر – توم ويتز – الذي يحاول استضافتهم في منزل. وفي المكان الذي يوجد فيه المنزل يرى الأصدقاء الكثير من المعجزات الخارقة للطبيعة يفعلها الأشخاص المتواجدين هناك، مثل الطيران في الهواء أو تلوين بعض الأشياء عن بعد وغيرها.

وفي الأخير يعلموا الكثير عن شخص يتبعه الكثير من الناس يسمى المسيح – ويل ارنيت – الذي يقوم بصنع المعجزات ويحاول أن يجد الطريق للوصول إلى الحياة الأبدية له ولاتباعه. وخلال الحفل الذي يقوم فيه المسيح بأكبر معجزاته يجد زيا صديقته ولكنه يكتشف أنه قد أحب ميكال بشكل غير متوقع. وفي النهاية نكتشف أن زيا لا يزال ملقى على سريره في المستشفى بعد أن فشلت عملية انتحاره.

مراجعة فيلم Wristcutters: A Love Story

يعد فيلم Wristcutters: A Love Story فيلماً فريداً من نوعه، ويبدو أنه تم تصويره بميزانية محدودة جداً، فهو يلقي نظرة على الحياة الآخرة لأولئك الذين ينتحرون. حيث يقبعون في عالم يشبه عالمنا الذي نعيش فيه باستثناء أن جميع سكانه من الأشخاص البائسين. إنه عبارة عن قصة حب تنطلق في الحياة بعد الموت. وهي فرضية مثيرة للاهتمام بالفعل، وعلى الرغم من الافتقار للبهجة في الحياة الآخرة بالنسبة لضحايا الانتحار إلا أن هذا هو بيت القصيد. 

فمن المفترض أن يكون الهدف من الانتحار هو الهروب من البؤس الذي يمكن أن تكون عليه الحياة. ومع ذلك، ماذا لو لم يكن الانتحار حقاً طريقة للخروج من أي شيء؟ ماذا لو لم يستمر وجودك بعد الانتحار فحسب، بل قادك إلى عالم أكثر كآبة وخالٍ من أي شيء وكل شيء كنت تحبه في حياتك الماضية؟

إلى أين يذهب المنتحر؟

ربما كانت إحدى النقاشات اللاهوتية المتكررة هي إلى أين يذهب الشخص الذي ينتحر؟ وقد دار الجدل حول هذا الأمر كثيراً، وانقسم رجال الدين ما بين أن المنتحر سيذهب إلى الجحيم وبين الذهاب إلى الجنة إذا كان المنتحر ضحية لمن ضحايا مشكلات الحياة اليومية وضغوطها، أو المرض العقلي. لذا فإن فيلم Wristcutters: A Love Story هو نوع من الأفلام التي تتعامل مع فكرة خطيرة، فهي إذا تعمقت كثيراً في هذه الفكرة فإنها تخاطر بكونها مسيئة بكل أو بأخر.

ومع ذلك فإن ما يحسب لهذا الفيلم بأنه وضع في قالب كوميديا سوداء. هو نوع من الأفلام التي منحت المخرج جوران دوكيتش مكاناً وسط عمالقة الكوميديا السوداء الساخرة. وعلى الرغم من أنت فكرة الانتحار ليست بالفكرة التي يمكن تحويلها إلى كوميديا إلا أنه أثبت أن مثل هذه الأفكار يمكن أن تخرج لنا ما لم نكن نتخيله، فهذا الفيلم بكل تأكيد يحمل في طياته العديد من المشاهد الكوميدية الرائعة. كما تثبت لنا أنه من الممكن أن تخرج الكوميديا من أحلك الأفكار وأكثرها سوداوية.

قصة حب مختلفة

فيلم Wristcutters: A Love Story هو قصة حب مختلفة عن أي فيلم آخر رأيته من قبل. ومن الواضح أنه يحاول تصوير الانتحار على إنه شيء سلبي للغاية ويبرز حقيقة أنه لا يحل أي شيء. فعندما يمر “زيا” بأوقات عصيبة، يفكر في قتل نفسه مرة أخرى، لكنه يخشى أن يستيقظ مرة أخرى في مكان أسوأ مما هو عليه الآن. كذلك يحاول الفيلم إيصال رسالة أن هؤلاء الأشخاص المنتحرين مثل أي شخص آخر لديهم الكثير من المشكلات إلا أنهم لم يكونوا أقوياء بصورة كافية لمواجهة هذه المشكلات. يبدو الفيلم أكثر تفاؤلاً من معظم الأفلام الأخرى التي تدور حول الانتحار. فهو يعطي التوازن المناسب بين ظلام الرغبة في الموت والشعور بالسوء والعجز بعد ذلك وبين دفقة من الأمل والتواصل المتناغم بين الآخرين.

المعجزات والأمل

المعجزات هي جزء كبير من الفيلم. حيث يصبح “زيا” مهووساً بالمعجزات التي يفعلها الناس في المخيم. إنها أشياء بسيطة مثل الطفو في الهواء أو تغيير لون شيء ما. وهي على الرغم من كونها لا معنى لها ولا تغير أي شيء حقاً، إلا أن زيا يرغب بشدة في تحقيقها. وربما تمثل هذه المعجزات الأمل عند شخص فقد الرغبة في الحياة، وهي السبب الذي يجعله يستمر. فبعض هذه المعجزات وإن كانت بسيطة يمكن أن تساعد في العثور على الجمال في الحياة مرة أخرى.

الأداء في فيلم Wristcutters: A Love Story

التمثيل في هذا الفيلم رائع للغاية، حيث ترتبط كل شخصية بدورها بصورة مرنة جدا. فباتريك فوجيت قام بأداء رائع، حيث يلعب دور الشاب المنفصل عن الحياة وغير المتحمس لأي شيء. كذلك هناك حضور جذاب شنين سوسامون؛ لكن أهم الأدوار وأفضلها فلقد لعبها بصورة رائعة الممثل شيا ويغام. هؤلاء الفنانين الموهوبين أعطوا للفيلم رونقاً يصعب تجاهله.


في الختام وبعد مراجعة فيلم Wristcutters: A Love Story لابد من الإشارة إلى أنه من نوعية الكوميديا الرومانسية الفريدة من نوعها. فإذا كنت تحب مشاهدة فيلماً خارج عن المألوف فهذا الفيلم يستحق المشاهدة بالفعل.

لا تقرأ وترحل.. عبر عن رأيك