المعضلات الأخلاقية في الفلسفة

You are currently viewing المعضلات الأخلاقية في الفلسفة
تعريف المعضلات الأخلاقية وأهم الأمثلة عليها

المعضلات الأخلاقية هي المواقف التي يحدث فيها صراع أخلاقي معين ويختار الناس فيها بين بديلين متعارضين بناءً على مستوى تطورهم الأخلاقي. والتفكير في أمثلة المعضلات الأخلاقية يفيد في تعزيز التفكير النقدي لدى الناس وبالتالي تعزيز قيمهم الأخلاقية.

ما هي المعضلات الأخلاقية

المعضلة الأخلاقية هي حالة – حقيقية أو افتراضية – يجب أن نختار فيها مساراً للعمل وسط بديلين متعارضين أو أكثر، دون أن يكون أي منهما مقبولاً أو مرفوضاً من وجهة نظر أخلاقية. إنه موقف ليس من السهل فيه التمييز بين فعل الخير والشر، ويحتاج الأمر إلى تفكير أعمق لمحاولة بناء حجة مع أو ضد كل بديل. وبالتالي لا توجد إجابات صحيحة أو خاطئة.

المعضلات الأخلاقية هي أدوات شائعة في التدريس والتفكير الفلسفي، لأنها تدعونا للتفكير من وجهات نظر جديدة فيما يتعلق بما نعتبره تقليدياً صواباً وخاطئاً، جيد وسيئ، مقبول وغير مقبول. لقد كرّس الإغريق القدماء أنفسهم للفكر الفلسفي، وابتكروا واستخدموا العديد من “المفارقات الفلسفية”، والتي كانت عبارة عن مشاكل نظرية غير قابلة للحل كان الغرض منها هو تعليم كيفية التفكير في موضوعات معينة وإشكالية بعض المفاهيم الأساسية.


أهداف المعضلات الأخلاقية

المعضلات الأخلاقية هي مصدر ممتاز لتشكيل المعايير الأخلاقية لدى الناس. فهي تساعدهم على إدراك القيم الأخلاقية والمساعدة في حل المشكلات. ومن بين أهم أهداف المعضلات الأخلاقية ما يلي:

  • معرفة وقياس قيم الفرد الأخلاقية.
  • تطوير مهارة التعاطف الاجتماعية، وذلك عند وضع نفسك في مكان شخص آخر.
  • احترام آراء وسلوكيات الآخرين، وتنمية التسامح مع المبادئ والقيم التي تتعارض مع قيمنا.
  • تشجيع الحوار العقلاني وتبادل الآراء حول وجهات النظر المختلفة.
  • تشكيل الحكم الأخلاقي، وتحفيز تطوير المنطق الخطابي المطبق على أخلاقيات السلوك.
  • تعزيز ما يسمى “الذكاء العاطفي”، ودمج التفكير والمشاعر والعواطف في حل النزاعات.
  • تفكير المرء في سلوكياته وآرائه، باستخدام العقل لدراسة مدى تعقيد السلوكيات البشرية.
اقرأ أيضًا: الفضائل الإنسانية التي يتميز بها البشر

أنواع المعضلات الأخلاقية

هناك نوعان من المعضلات الأخلاقية:

  • معضلات أخلاقية افتراضية: وفيها تقدم سيناريوهات من الخيال للتفكير في إشكالية الخير والشر في المواقف المناسبة لذلك.
  • معضلات أخلاقية حقيقية: وهي تتعامل مع قضايا الحياة الواقعية واليومية من وجهة نظر أخلاقية، وتسعى إلى تمييز الخير والشر في سياقهما الحقيقي والواقعي.
اقرأ أيضًا: معضلة قنفذ آرثر شوبنهاور وبعض المعضلات الغريبة الأخرى

أمثلة على المعضلات الأخلاقية

أمثلة على المعضلات الأخلاقية
أهم الأمثلة على المعضلات الأخلاقية

فيما يلي بعض الأمثلة على المعضلات الأخلاقية (الحقيقية والافتراضية):

معضلة الدب القطبي

حوصر إثنان من المستكشفين في كهف من قبل دب قطبي. وعلى الرغم من أنهما آمنان مؤقتاً في كهفهم، إلا أن الليل سرعان ما سيحل، وسيموتان من البرد القارص. لذلك ابتكرا خطة: يجب على أحدهما صرف انتباه الدب والسماح للآخر بالهروب، مع العلم أن الذي سيهرب من غير المرجح أن يتمكن من العودة لمساعدة الآخر.

أحد هذان الشخصان شاب يبدأ مسيرة أكاديمة رائعة، والآخر أكبر سناً، ولديه زوجة وطفلان، ويشغل مكانة مرموقة في الأوساط الأكاديمية. أيهما يجب التضحية به وأيهما يهرب؟ ولأي أسباب؟

معضلة العمال المهاجرين

معضلة أخرى من المعضلات الأخلاقية، تقول أن صاحب مزرعة في أوروبا يستخدم العمال المهاجرين للعمل لديه وجني الكثير من المال، لكنه يدفع لهم أجوراً أقل بكثير من الأجر القانوني. يعرف العمال ذلك، لكنهم ما زالوا يعملون لأنهم يرسلون جزءاً كبيراً من المال الذي يكسبونه لعائلاتهم، وبدون هذا المال لن يكون لديهم ما يكفي من الطعام. ذات يوم يوبخ أحد المارة صاحب المزرعة المستغل ويهدد بإبلاغ الشرطة عنه، يوضح له صاحب المرزعة إلى إنه إذا كان عليه الامتثال بالأجر القانوني، فسيتعين عليه الدفع لنصف العمال فقط، وسيطرد النصف الآخر. هل يجب إبلاغ الشرطة عن صاحب المزرعة؟ وما هو الأفضل للمهاجرين؟

معضلة المرأة الفقيرة

امرأة فقيرة جداً لديها خمسة أطفال تلتقي بزوجين ثريين لكن عقيمين، يقترحا على المرأة أن يحتفظا بأصغر أطفالها الذي يبلغ من العمر شهوراً، لتربيته كطفل لهما. ولسوف يمنحونه منزلاً وطعاماً وتعليماً من الدرجة الأولى وفرصاً رائعة للحياة، لكن في المقابل يطلبان ألا يعرف الصبي أبداً حقيقة أصله. هل تقبل الأم بالصفقة وتتخلى عن أحد أولادها أم تحتفظ به وتحكم عليه بالفقر؟

معضلة سائق الحافلة

معضلة أخلاقية أخرى تقول أن سائق حافلة مدرسية مليئة بالأطفال يدرك أن مكابح الحافلة لا تعمل، وأمامه طريق مرصوف يمكن أن يوقف الحافلة، لكنه مليء بالمارة. لكن يمكنه تجنب دهسهم إذا ترك الحافلة تسقط من جرف، لكنه سيهلك الأطفال الموجودين على متنها.كيف يتصرف السائق؟

معضلة مصل الطاعون

ظهر طاعون رهيب سيقضي على الإنسانية ويمحو الحضارة تقريباً. لكن العلماء اكتشفوا صبياً يبدو أنه محصن ضد المرض. لذا يريدون استخدامه لتركيب علاج، وهذا الإجراء بمثابة مخاطرة قد تقضي على الطفل. هل يجب على الأطباء قتل طفل بريء لإنقاذ حياة الملايين؟

معضلة الجندي

في خضم الحرب، يُصاب جندي في ساحة المعركة. وينقذ حياته جندي من جيش العدو. كلاهما يختبئ حتى تنتهي المعركة، وينتصر جانب الجندي الجريح. وعندما يكتشفهم رفاقه المنتصرون، يجب على الجندي الجريح أن يختار: السماح لرفاقه بإعدام جندي العدو، أو التحدث دفاعاً عنه والمخاطرة بالإعدام أيضاً. ماذا عليك أن تفعل لو كنت مكانه؟

معضلة الوباء

في خضم الوباء، أصبحت المستشفيات مكتظة بالمرضى من ذوي الحالات الحرجة، وسرعان ما بدأت الموارد تنفد. لذا يجب على الأطباء الاختيار بين المرضى الذين يمكنهم الوصول إلى العناية المركزة ولديهم فرصة للبقاء على قيد الحياة، وبين الذين يجب أن يواجهوا موتاً محققاً. ما هي المعايير التي يجب أن يستخدمها الأطباء للاختيار؟ وهل ينبغي إعطاء الفرصة للشباب أم النساء أم الأطفال أم كبار السن؟ ولماذا؟

اقرأ أيضًا: السفسطائيون: كيف اكتسبوا هذه السمعة السيئة؟

في الختام لا يسعنا سوى القول بأن المعضلات الأخلاقية هي سلسلة من الأعمال البشرية التي يعتمد الحكم فيها على قيم الفرد الأخلاقية. وهي شيء شخصي ومختلف لكل شخص. لذا نجد أنه لا توجد قواعد دقيقة، ولا صيغ ولا وصفات يمكن تطبيقها على عمومية المعضلات. ومع ذلك، يمكن للأخلاق كعلم للسلوك البشري أن تزودنا ببعض المبادئ الصحيحة التي يمكن أن توجهنا عند إصدار حكم نقدي بشأن معضلة. مما يساعدنا على اتخاذ قرار يتم تعديله قدر الإمكان وفقاً لمعايير ما نستطيع أن ندعوه بالحقيقة الأخلاقية.

لا تقرأ وترحل.. عبر عن رأيك