مراجعة فيلم Dune 2021: أعجوبة سينمائية أم تكرار لأخطاء الماضي؟

You are currently viewing مراجعة فيلم Dune 2021: أعجوبة سينمائية أم تكرار لأخطاء الماضي؟
فيلم "كثيب" للمخرج دينيس فيلنوف

فيلم Dune 2021 هو أخر أفلام المخرج الكندي دينيس فيلنوف الذي يستند على رواية فرانك هربرت التي تحمل الاسم ذاته. وهو من نوعية الخيال العلمي. لكن ليست هذه هي المحاولة الأولى لتكييف هذه الرواية على الشاشة الفضية. حيث حاول ديفيد لينش نقل هذه الرواية إلى السينما عام 1984 وقد أصبح أسوأ فيلم في تاريخ مسيرته الإخراجية. في هذا المقال نتناول مراجعة فيلم Dune لكن النسخة الحديثة منه.

تنويه: هذا المقال مراجعة للفيلم فحسب؛ أما تحليل ما يحتويه الفيلم من أفكار تتعلق بالأديان فلسوف نتناوله بعد إصدار الجزء الثاني منه لتكتمل الصورة. لذا وجب التنويه.

قصة فيلم Dune

تدور أحداث الفيلم في عام 10191 بعيداً عن الأرض على كوكب أراكيس الصحراوي. حيث تسعى الإمبراطوريات المختلفة للسيطرة على أغلى وأهم مادة موجودة في الكون وهي “التوابل”. هذه المادة هي مفتاح الشباب الأبدي، وتوفر مستويات خارقة من التفكير وتجعل السفر أسرع من الضوء ممكناً. ومن يتحكم في هذه المادة بإمكانه الهيمنة على العالم.

تنقسم الكوكب إلى عدد من الأعراق المختلفة. فهناك الهراكنة وهم محاربون أشرار يسيطرون على الكوكب وعلى المادة الأكثر قيمة في الكون. وهناك الفريمن وهم جماعة تعيش في الصحراء داخل الكهوف. بينما هناك بني جيسريت وهؤلاء هم السحرة الذين يتحكمون في السياسة من وراء الستار. وهناك الأتريدس المفترض أنهم الأخيار الذي يحاولون إنهاء الحروب وضمان حياة كريمة لكل سكان الكوكب.

تبدأ الأحداث حينما يطلب الإمبراطور من الدوق ليتو أن ينطلق إلى كوكب أراكيس من أجل تسوية الوضع هناك. ويرافقه في هذه الرحلة ابنه بول وزوجته جيسيكا لكن هناك يحدث ما لم يكن في الحسبان. حيث تتعطل مركبتهم الفضائية ليسقطوا في الصحراء التي تمتلئ بالديدان – وهي كائنات غريبة وضخمة يمكنها ابتلاع أي شيء – لكن يتم انقاذهم. بينما عند عودتهم تتم خيانتهم ويقتل الدوق ليتو. ويحاول الهراكنة أن يتخلصوا من عائلته إلا أن ابنه بول وأمه تمكنا من الهرب عبر الصحراء. ليستقبلهما الفريمن. أما جماعة الفريمن فكانوا ينتظرون المخلص – المهدي المنتظر – الذي سيأتي في نهاية الزمان لذا عندما وصل إليهم بول اعتقدوا أنه المخلص. إلى هنا ينتهي هذا الجزء الأول مع الإشارة إلى جزء ثاني في القريب.

اقرأ أيضًا: مراجعة فيلم Django Unchained: الانتقام طبق يفضل أن يقدم بارداً

مراجعة فيلم Dune

فيلم Dune مأخوذ عن رواية “كثيب” لكاتب الخيال العلمي فرانك هربرت. وهي رواية مشهورة تعتبر من أدق الروايات الخيالية وأكثرها تعقيداً في التاريخ. وتتميز رواية هربرت أيضاً بميزة مهمة، وهي أنه لا يمكن تكييفها سينمائياً نظراً للتفاصيل الهائلة للقصة، وأي محاولة لتكييفها ستكون دائماً مخيبة للآمال. ومع ذلك، في عام 1984، أصدر المخرج ديفيد لينش نسخة من الرواية تم اعتبارها أسوأ فيلم في مسيرة المخرج حتى الآن. ورغم ذلك وبعد أكثر من ثلاثة عقود، قرر المخرج دينيس فيلنوف إجراء تعديل سينمائي لها من أجل تحقيق هدفه ونسيان نسخة لينش المخيبة للآمال.

حاول المخرج دينيس فيلنوف أن يتفادى أخطاء سابقه، وأدرك على الفور أن محاولة تقديم القصة كما هي أمر محفوف بالمخاطر، فليس بالإمكان تقديم كل تلك التفاصيل التي تحفل بها الرواية على شاشة السينما. فما كان منه إلا أن يحذف بعض تفاصيل القصة من أجل تقديم القصة مباشراً.

لكن على الرغم من الحذف الذي قام به إلا أنه لم يقدم إلا معلومات وحوارات غير مكتملة. ويذكر الفيلم إنه يتعين علينا انتظار الجزء الثاني من أجل توسيع عالم الفيلم. لكن هذا الادعاء لا يمكن أن يبرر هذا الغموض الغريب الذي شاهدناه. فهذا القص أدى إلى عدم تكوين علاقات الشخصيات بشكل صحيح واصبحت سلوكياتهم وقراراتهم أحياناً غير منطقية.

ومع ذلك، يجب أيضاً الاعتراف بأن Dune نجح أخيراً في جلب عالم هربرت المعقد إلى السينما وإعطائه شكلاً سينمائياً. تكيف يعتقد العديد من صانعي الأفلام أنه من المستحيل ترجمته سينمائيًا وسيؤدي إلى إتلاف القصة. لكن فيلنوف نجح بذكاء في إدارة هذا العالم المعقد وتقديمه للجمهور في شكل قصة ملحمية. قصة لا يوجد فيها ذكر للحروب التكنولوجية والعالم المروع يتم تصويره في شكل صراع تقليدي من أجل الماء وهيمنة الدين من أجل السيطرة على المواطنين.

الشخصيات 

أما بالنسبة للتمثيل فالفيلم قدم لنا عدد من عملاقة التمثيل من ذوي الحضور الملحوظ إلى أنه للأسف لم يكن هناك مساحة متاحة لكل ممثل من أجل ظهوره كما ينبغي فرغم وجود خافيير بارديم وأوسكار إيزاك وجوش برولين وجيسون موموا وستيلان سكارسجارددور إلا أن كل هؤلاء العملاقة كان لهم أوقات محدودة جداً على الشاشة.

أما أكثر ما يعيب الشخصيات فهي أنها لا تمحنك أي عمق، فلا يشعر المشاهد أبداً بأي شعور جيد أو سيء تجاه أياً من الشخصيات، مما يحول هذه الملحمة إلى رحلة بلا روح.

يعد فيلم Dune 2021 من أفلام الخيال العلمي المذهلة بصرياً، حيث استطاع فيلنوف أن يخلق عالماً من التفاصيل والخلفيات السينمائية التي تجذبك إلى عالم من السفن الضخمة والوحوش العملاقة والكواكب ذات المظهر المذهل. ورغم كل هذا فإن أكثر العيوب التي يمكن رؤيتها تكمن في السرد، ورغم أن الفيلم يؤكد أن هناك جزء ثاني منه إلا أن هذا الادعاء لا يشفع له. فالفيلم لا يمنحك قصة كاملة. بل يمكن اعتباره مقطعاً دعائياً ضخماً لفيلم مستقبلي.

لقد كانت أكبر الانتقادات التي وجهت لفيلم Dune 1984 هو أنه من المستحيل تصوير قصة بهذا الحجم على الشاشة لأنه لا توجد طريقة لتكثيف في وقت تشغيل محدود كالسينما. وهذا ما حدث مع فيلم Dune 2021 كذلك، حيث أن هناك الكثير من الأحداث التي يجب تغطيتها، لذا لم نتمكن من فهم نصف قصة.


في الختام وبعد مراجعة فيلم Dune لابد من الإشارة إلى إنه مجرد إلهاء بصري، وهو فيلم هوليوودي نموذجي يحاول أن يصنع دعايا للفيلم الثاني قبل أن يمنحك سبباً للاهتمام بالفيلم الأول. ورغم ذلك سننتظر إلى الجزء الثاني من الفيلم من أجل أن نحلل ما يحتويه الفيلم من أفكار لها علاقة بالأديان

لا تقرأ وترحل.. عبر عن رأيك