رواية كبرياء وتحامل: لماذا مازالت اليوم كما كانت قبل مائتي عام؟

You are currently viewing رواية كبرياء وتحامل: لماذا مازالت اليوم كما كانت قبل مائتي عام؟

رواية كبرياء وتحامل هي واحدة من أكثر روايات الكاتبة الإنجليزية جاين أوستن شهرة. نشرت هذه الرواية الرائعة عام 1813، وربما تعد هذه الرواية بمثابة أول رواية رومانسية في التاريخ. في هذا المقال نستعرض ملخص رواية كبرياء وتحامل، ومن ثم تحليل هذا العمل العظيم.

ملخص رواية كبرياء وتحامل

يدور ملخص أحداث رواية كبرياء وتحامل في أوائل القرن التاسع عشر في إنجلترا حول عائلة السيد بينيت وهو رجل ريفي تتكون عائلته من زوجته وخمسة بنات في سن الزواج. يعشق السيد بينيت قراءة الكتب والبحث عن الحكمة، في حين أن زوجته لا تهتم سوى بالبحث عن أزواج مناسبة لبناتها.

ينتقل تشارلز بينجلي، وهو شاب ثري أعزب، إلى منطقة نيثرفيلد. في ذلك الوقت يشعر سكان المنطقة بسعادة غامرة، وخاصة السيدة بينيت، التي تأمل في زواجه من إحدى بناتها الخمس. قابلت بنات بينيت هذا الشاب وتأثروا بشخصيته الراقية وسلوكه الودي. ومع ذلك، فلم يكنوا أي إعجاب بصديقه دارسي، وهو أرستقراطي مالك لكثير من الأراضي ومغرور جداً.

في إحدى الحفلات الراقصة سرعان ما تشكلت علاقة بين جين الابنة الكبرى للسيد بينيت وبينجلي، لكن أخوات بينجلي يرفضون أي علاقة جدية بين الاثنين بسبب مكانة والدتها المتدنية. وفي هذه الاثناء يجد دارسي نفسه منجذباً إلى إليزابيث الابنة الثانية بعد خلافات نشبت بينهما في السابق. تتميز اليزابيث بذكائها المتقد وسخريتها اللاذعة من كل شيء تقريباً. وبينما يزداد اهتمام دارسي بإليزابيث، تستمر إليزابيث في احتقاره وتنجذب بدلاً من ذلك إلى جورج ويكهام وهو ضابط وسيم وأنيق. يخبر ويكهام إليزابيث أن والده عمل لدى والد دارسي وأنه نشأ مع دارسي. مشيرًا إلى أنه كان مفضلاً من قبل والد دارسي. تتعلق اليزابيث بويكهام وتكره دارسي أكثر بسببه.

الزواج أم الحب

في خضم تطور علاقات جين وإليزابيث، يزور عائلة بينيت ابن عم السيد بينيت، ويليام كولينز، وهو رجل دين سيرث ملكية السيد بينيت عندما يموت بسبب بعض القيود القانونية المعروفة في ذلك الوقت. ولا يتوقف السيد كولينز عن مدح السيدة كاثرين دي يورج صاحبة العمل. مما يجعله عرضة للسخرية والازدراء من بنات بينيت. لكن سرعان ما يكتشف الجميع أن وجود السيد ويليام كان بسبب أن الليدي كاثرين أمرته بالزواج وأنه يخطط لاختيار زوجة من بنات بينيت. لذا استقر على إليزابيث، لكنه أصيب بالذهول والإهانة عندما رفضته. وسرعان ما وجه انتباهه إلى صديقة إليزابيث، شارلوت لوكاس، التي تريد الزواج من أجل الأمان بدلاً من الحب، وسرعان ما يتزوج الاثنان.

في الوقت نفسه، تشعر جين بالفزع عندما اكتشفت أن بينجلي قد غادر بشكل غير متوقع إلى لندن. من هنا تكتب كارولين شقيقة بينجلي إلى جين لتخبرها أنها لا تنوي العودة، وتتوقع أن تكون هناك علاقة بين أخيها وجورجيانا شقيقة دارسي الموجودة أيضًا في لندن. وعلى الرغم من أن جين تستسلم بهدوء لحياة بدون بينجلي، إلا أن إليزابيث ظلت غاضبة من أجل أختها وتشك في أن شقيقات بينجلي ودارسي يحاولان إبعاده عن جين.

كبرياء وتحامل

تزور إليزابيث شارلوت في منزلها الجديد، وتلتقي هناك بالسيدة كاثرين دي بورغ، وهي امرأة متعجرفة تتغذى على التدخل في حياة الآخرين. بينما بعد وقت قصير من وصول إليزابيث يزور دارسي عمته مع ابن عمه، الكولونيل فيتزويليام. لقد حير دارسي إليزابيث بسلوكه. حيث يبدو أنه يبحث عن شريكة له، لكنه لا يقول الكثير أبداً. في أحد الأيام، تفاجأت إليزابيث من طلبه الزواج بها. لكنها مازالت تحاول الاحتفاظ بكبريائها. حيث تعتقد أن دارسي مسؤول عن انفصال بينجلي عن جين وعن سوء حظ ويكهام. لذا ترفضه إليزابيث. لكن في اليوم التالي يعطيها دارسي رسالة تشرح دوره في التأثير على بينجلي بعيدًا عن جين وتفاصيل وقائع موقف ويكهام. بعد الفحص الدقيق للحقائق من قبل إليزابيث تجد أن دارسي برئ من كل تلك الاتهامات لتقف إليزابيث مذعورة عند اكتشافها لكيفية تحيزها لكبريائها ضد دارسي.

بعد العودة إلى المنزل والمكوث فيه لمدة شهر، تذهب إليزابيث في رحلة مع خالتها وعمها غاردينر إلى مقاطعة ديربيشاير، حيث يزورون ملكية دارسي في بيمبرلي. هناك يقابلون دارسي بشكل غير متوقع ويتفاجؤون جميعًا بمدى معاملته لهم بلطف. دعا إليزابيث إلى منزله، وعرفها على أخته، ودعاها كذلك لتناول العشاء. كان من الجلي أن دارسي لا زال يحب إليزابيث، وتبدأ إليزابيث في الشعور بمشاعر مماثلة له.

نهاية رواية كبرياء وتحامل

في خضم هذا الموقف الواعد، تتلقى إليزابيث رسالتين من جين تخبرها أن شقيقتها ليديا قد هربت مع ويكهام، مما تسبب في مغادرة إليزابيث وغاردينر إلى المنزل على الفور. بينما تخشى إليزابيث أن تتعرض ليديا وعائلة بينيت للعار بشكل دائم تدارك دارسي الأمر وحاول تزويج ليديا من ويكهام وبالتالي تم انقاذ سمعة عائلة بينيت. وفي النهاية يعود بينجلي إلى نيثرفيلد وسرعان ما يطلب من جين الزواج منه. تقبل جين، بالطبع. في هذه الأثناء يحدو دارسي الامل مرة أخرى في طلب الزواج من إليزابيث التي تقبل هذه المرة بسعادة. 

إلى هنا ينتهي ملخص رواية كبرياء وتحامل، وفي الأقسام التالية نتناول تحليل رواية كبرياء وتحامل والاستقبال النقدي لها.

اقرأ أيضاً: رواية البؤساء لفيكتور هوغو: رحلة إلى أعماق العالم السفلي


تاريخ النشر والاستقبال النقدي

جين أوستن
جزء من رواية كبرياء وتحامل

رواية كبرياء وتحامل للكاتبة الإنجليزية جاين أوستن هي الأكثر شعبية من بين رواياتها الأخرى. كتبت النسخة الأصلية من الرواية في عام 1797، ولكن تم رفض نشرها. لذا تمت إعادة كتابة العمل مرة أخرى حوالي عام 1812 ونشر في عام 1813 تحت عنوان كبرياء وتحامل. بينما كان الشكل النهائي للقصة بمثابة إعادة كتابة شاملة للجهد الأصلي. لأنه يمثل أوستن الناضجة. علاوة على ذلك، من الواضح أن القصة تحدث في أوائل القرن التاسع عشر وليس في أواخر القرن الثامن عشر.

خلال حياة جاين أوستن بالكاد لاحظ النقاد أعمالها بما في ذلك رواية كبرياء وتحامل. حيث تم بيع حوالي 1500 نسخة فقط. لكن في نهاية المطاف راجع النقاد الرواية مرة أخرى وأشادوا بتوصيفات أوستن وتصويرها للحياة اليومية. وبعد وفاة أوستن في عام 1817 استمر نشر الكتاب وقراءته مع القليل من الاهتمام من النقاد طوال الخمسين عاماً التالية. كما استمرت التعليقات القليلة التي تم الإدلاء بها خلال تلك الفترة في التركيز على مهارتها في إنشاء الشخصيات، وكذلك على إتقانها التقني. لكن في عام 1870، نشر ريتشارد سيمبسون أهم مقال نقدي في القرن التاسع عشر عن أوستن. في هذا المقال ناقش سيمبسون تعقيد عمل أوستن، بما في ذلك استخدامها للسخرية.

دفع هذا الأمر النقاد الآخرين في العصر الحديث إلى إلقاء نظرة فاحصة على أعمال أوستن. لذا بدأت رواية كبرياء وتحامل في الحصول على اهتمام جاد في الأربعينيات من القرن الماضي واستمرت دراستها بشكل مكثف منذ ذلك الوقت. حيث يتخذ النقاد المعاصرون مجموعة متنوعة من المناهج للرواية، بما في ذلك المناهج التاريخية والاقتصادية والنسوية واللغوية.

اقرأ أيضاً: رواية مزرعة الحيوان: ماذا يحدث إذا أدركت الحيوانات قوتها؟!


السياق التاريخي لرواية كبرياء وتحامل

خلال الفترة التي عاشت فيها جاين أوستن، وصلت حركة الأدب الرومانسي إلى ذروتها من القبول والتأثير. لكن أوستن رفضت مبادئ تلك الحركة. وبينما أشاد الرومانسيون بقوة المشاعر أيدت أوستن سيادة القوة العقلانية. وعلى الرغم من دعوة الحركة الرومانسية إلى التخلي عن ضبط النفس؛ كانت أوستن نصيراً قوياً للاعتقاد الكلاسيكي الجديد بالترتيب والانضباط. كذلك دعمت جاين أوستن القيم التقليدية والمعايير المعمول بها في ذلك الوقت، ونظرت إلى الحالة الإنسانية في الروح الكوميدية. وبينما احتفل الرومانسيون بوفرة الجمال الطبيعي في كتاباتهم نجد أن أسلوب أوستن الدرامي حدد وصفاً متناثراً للطبيعة هنا وهناك. ومن النادر أن نرى تفصيل جمال الطبيعة في عملها.

مثلما تعرض أعمال أوستن القليل من الأدلة على الحركة الرومانسية وخاصةً في رواية كبرياء وتحامل، فإنها أيضاً لا تكشف عن أي وعي بالاضطرابات الدولية التي كانت تحدث خلال حياتها، فربما كانت مثل هذه الاضطرابات بعيدة كل البعد عن ذلك العالم الذي تصوره جاين أوستن. كما لم تؤثر الشؤون المضطربة، مثل حروب نابليون، في أيامها بشكل كبير على الحياة اليومية لعائلات المقاطعات من الطبقة الوسطى.

بالإضافة إلى ذلك، فإن التقدم التكنولوجي لم يعطل بعد أنماط الحياة الريفية الفخمة في القرن الثامن عشر. فلا تزال الطبقات العاملة المحرومة تشعر بآثار الثورة الصناعية، وتداعياتها الاقتصادية والاجتماعية. لكن الإصلاحات الكبرى التي من شأنها إطلاق حقبة جديدة من الحياة السياسية الإنجليزية لم تأت إلا في وقت لاحق. وبالتالي، فإن أحدث التقنيات التي كانت موجودة في إنجلترا وقت نشر رواية كبرياء وتحامل لا تظهر في العمل.

اقرأ أيضاً: رواية 1984: الثمن الذي يدفعه الجنس البشري للمجتمعات المثالية


النقد العام لرواية كبرياء وتحامل

ملخص رواية كبرياء وتحامل
مشهد من فيلم كبرياء وهوى المقتبس من الرواية

لا تزال رواية كبرياء وتحامل تحظى بشعبية كبيرة اليوم ليس فقط بسبب الشخصيات التي لا تنسى والجاذبية العامة للقصة، ولكن أيضًا بسبب المهارة التي يتم سردها بها. ففي رواية كبرياء وتحامل تعرض أوستن استخداماً بارعاً للسخرية والحوار والواقعية التي تدعم تطور الشخصية وتزيد من تجربة قراءة الرواية.

إن مفارقة جين أوستن مدمرة في كشفها للحماقة والنفاق. وغالباً ما يكون خداع الذات أو محاولة خداع الآخرين هدفاً لذكائها. حيث يجد القارئ أشكالًا مختلفة من السخرية الرائعة في “كبرياء وتحامل”: وفي بعض الأحيان تكون الشخصيات ساخرة دون وعي.

تستخدم الكاتبة، بغض النظر عن أي شخصية، السخرية في الأجزاء السردية لبعض أحكامها الأكثر حدة – ولكن غالبًا دون أن يلاحظها أحد. بينما تستخدم أوستن السخرية لإثارة الضحك ولإبداء ملاحظات مريرة محجبة. نجد أن السخرية تعد أداة فعالة للغاية للتقييم الأخلاقي.

الحوار في الرواية

يلعب الحوار أيضًا دورًا مهمًا في رواية كبرياء وتحامل، وقد أعطانا الحوار معلومات حول كل من أحداث الحبكة والمواقف التي تدفع الشخصيات. كذلك قطع الحوار باستمرار هو الجزء الأكثر حيوية وأهمية في الرواية. وهذا أمر طبيعي لأن معظم الروايات كانت تُقرأ بصوت عالٍ في زمن جاين أوستن. لذا كان الحوار الجيد مهمًا للغاية. فمن خلاله نتعرف على نقاط التحول الرئيسية، وحتى التغيير الداخلي المكثف للشخصيات.

تعتبر خطابات كل شخصية مناسبة بشكل فردي وهي الطريقة الأكثر دلالة للكشف عن شكل كل منها. فكلام إليزابيث صريح ومتألق، وحديث والدها ساخر، وحديث السيد كولين ممل وسخيف، وينبوع كلمات ليديا كلها تافهة بلا مضمون.

أما بالنسبة للأشياء التي تحدث في رواية كبرياء وتحامل فهي تحدث لجميع القراء تقريباً – الإحراج من حماقة الأقارب، والمشاعر غير المستقرة للوقوع في الحب، والغضب من الإدراك المفاجئ لخطأ كبير. لذا تم الكشف عن الواقعية النفسية للرواية في الإدراك السريع الذي نمتلكه عن شعور الشخصيات الرئيسية.

ومع ذلك، عند التفكير في واقعية أوستن، يجب على القراء أن يدركوا أن نقطة ضعفها الرئيسية ككاتبة مرتبطة بأكبر نقاط قوتها. فهي تكتب عما تعرفه – وهذا يعني أن المجالات العظيمة من الخبرة الإنسانية لا يتم التطرق إليها أبدًا. لذا لا نر أبداً الكثير من الشخصيات الذكورية، وهي رسومات تقريبية مقارنة ببطلاتها.


في النهاية وبعد أن استعرضنا ملخص رواية كبرياء وتحامل وتحليلها لابد من القول بأن أعمال أوستن تفتقر إلى المشاعر الشديدة كسبب رئيسي. ومع ذلك، لا يمكن لأحد أن ينكر قدرتها على إنشاء شخصيات لا تُنسى، أو بناء حبكات جيدة التنظيم، أو تقديم تقييمات للمجتمع بذكاء حاد. حيث تتمتع أعمال أوستن بجودة خالدة، مما يجعل قصصها وموضوعاتها ذات صلة اليوم كما كانت قبل مائتي عام.

لا تقرأ وترحل.. عبر عن رأيك